اخبار مميزة

حاتم الكليم: المليشيات سترهب نواب المنطقة الغربية لفرض إملاءات على “قانون انتخاب الرئيس”

أكد المحلل السياسي الليبي حاتم الكليم، أن إصدار القوانين حق أصيل لمجلس النواب الليبي، فهو الجسم التشريعي في الديمقراطية التقليدية، إلا أن الحالة الليبية التي وصفها بـ”غير الطبيعية” هي ما استدعت غير ذلك، في إشارة لملتقى الحوار الليبي.
وحذر الكليم، الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة منتدى الشباب الليبي (مؤسسة مستقلة)، من العودة إلى المربع الصفري؛ حيث الاقتتال وسيطرة المليشيات الإجرامية على ليبيا، مما يؤدي إلى عودة حالة الاستقطاب الدولي مرة أخرى على ليبيا.
وأبدى المحلل الليبي، في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، مخاوفه من أن يفشل البرلمان الليبي في الانعقاد أولا ثم في التوافق ثانيا، مشيرًا إلى أن المليشيات المسلحة قد تمارس نوعًا من “الرهاب”، على نواب المنطقة الغربية، والذين يشكلون العدد الأكبر في البرلمان، لمنعهم من الحضور أو فرض إملاءات عليهم.
ورغم ذلك، عبر عن تفاؤله بإمكانية عقد جلسة البرلمان وصدور قانون انتخاب الرئيس لتلحق به القاعدة الدستورية، في خطوة ستجد حينها دعمًا دوليًا حثيثًا، لإنهاء المرحلة الانتقالية في ليبيا، بانتخاب سلطة شرعية تعيد تأسيس البلد الأفريقي الذي مزقته عشرية من الحروب.
ووجه المتحدث باسم مجلس النواب عبد الله بليحق دعوة لكافة أعضاء المجلس لجلسة غد الإثنين، للبت في مشروع قانون الميزانية العامة للدولة ومناقشة مشروع قانون انتخاب الرئيس بشكل مباشر من الشعب وتوزيع الدوائر الانتخابية في أنحاء البلاد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى