اخبار مميزة

قائد فرقاطة ألمانية: منعنا تهريب الأسلحة إلى ليبيا وجعلنا “المتوسط” أكثر أمنا

ذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن السفينة «برلين» التابعة للبحرية الألمانية عادت إلى ميناء فيلهلمسهافن أمس السبت وذلك بعد مضي نحو أربعة شهور على مشاركتها في مهمة «إيريني» في البحر المتوسط التابعة للاتحاد الأوروبي لمراقبة حظر قدوم الأسلحة إلى ليبيا.
وكان هناك الكثير من أقارب طاقم السفينة في استقبال ذويهم في الميناء، ورافقت مروحية السفينة أثناء رسوها فيما عزفت البحرية الموسيقى تكريماً للعائدين الذين سيبدأون عطلة.
وقال قائد الفرقاطة شتيفان كلات عن المشاركة في المهمة: «كنا مكلفين في هذه المهمة التي يقودها الاتحاد الأوروبي بمنع تهريب الأسلحة عبر البحر المتوسط إلى ليبيا».
وحسب بيانات البحرية، فإن الفرقاطة قطعت أكثر من 27 ألف ميل بحري في دوريات في المهمة وفتش طاقمها مراراً حمولات سفن تجارية.
وأضاف كلات: «أعتقد أننا جعلنا البحر المتوسط أكثر أماناً بعض الشيء وأننا بنينا الثقة في المهمة وفي الاتحاد الأوروبي».
وكانت فرقاطة الإمدادات «برلين» قد غادرت القاعدة العسكرية في فيلهلمسهافن في مطلع مارس وعلى متنها نحو 220 جندياً، وكان هناك جنود ليتوانيون على متنها أثناء المهمة إلى جانب الجنود الألمان.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى