اخبار مميزة

الجدال: المليشيات أداة في يد الإخوان والحكومة رهينتها طالما تعمل من طرابلس

حكومة الوحدة الوطنية بقيادة عبد الحميد الدبيبة رهينة للمليشيات طالما ستواصل عملها من العاصمة طرابلس، ومالم تنتقل إلى سرت حسب اتفاق جنيف.
قال مختار الجدال المحلل السياسي، إن المليشيات أداة طيعة في يد الإخوان تحركها كيفما تشاء.
وأوضح الجدال خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة “24، أن 99 % من منتسبي المليشيات لا يفهمون معنى للإخوان هم فقط ينظرون إلى مصالحهم والسكوت على ممارساتهم والخوف من وجود دولة قوية، مشيرا إلى أنها لا تتبع التنظيم أنمها يحركها فقط وينشر بها الفزع والخوف من استقرار الدولة في حالة وجود جيش قوي.
ولفت إلى أن أما ما يحدث في العجيلات والزاوية فهو صراع على مناطق النفوذ ومسارب التهريب، مؤكدا أن المدينتين منطقة عبور لتهريب الوقود والبشر والسلع التموينية والزاوية مصادر التهريب ويحدث دائما تضارب في المصالح وبالتالي الصراع بين المليشيات.
وأكد أنه مالم يتم حل المليشيات ودمجها وجمع السلاح سيبقى يتكرر المشهد وسنعود في كل مرة للمربع الأول، موضحا أن حكومة الوحدة الوطنية بقيادة عبد الحميد الدبيبة رهينة للمليشيات طالما ستواصل عملها من العاصمة طرابلس، ومالم تنتقل إلى سرت حسب اتفاق جنيف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى