اخبار مميزة

«الأبلق»: هناك انقسام بين النواب على الميزانية وحسم المناصب السيادية

قال عضو مجلس النواب عمار الأبلق:” نتوقّع طرح مجلس النواب الميزانية للتصويت عليها غدا الثلاثاء، فجلسة النواب اليوم الإثنين لم تختلف عن الجلسات السابقة التي سادها الخلاف ”
وأضاف الأبلق، في تصريحات صحفية، رصدتها “الساعة24″ أن الحكومة ما زالت تصرّ على قيمة الميزانية المقترَحة، وبعض النوّاب يُصرّون على تخفيضها حسب القوانين”.
وتابع:” هناك جدال قانوني بين النواب على طريقة التصويت على الميزانية، بين االأغلبية النسبية والأغلبية الموصوفة، وهناك 3 مقترحات للتصويت على الميزانية أيضا، إمّا بأكملها مع تأجيل باب التنمية، وإمّا على كلّ باب بالميزانية على حِدة، والمقترح الثالث التصويت بحسب ما جرى تبويبه وطرحه، وهو مقترح لجنة المالية الذي يمكن العمل به غدا”.
ولفت إلى أن الحكومة ما زالت تعمل فيما يتعلق بالمصروفات الحالية وفق قوانين قديمة عليها جدال منها مخرجات لجنة فبراير، فأغلب النواب يصرّون على اعتماد الميزانية لأهميتها للحكومة لتسيير أعمالها”.
وعن المناصب السيادية، أوضح أن الخلاف على المناصب السيادية ما زال مستمرًّا، فثمة نواب وأطراف سياسية تطالب بإبقاء محافظ المركزي ومفوضية الانتخابات إلى حين عقد الانتخابات، مع النظر في بقية المناصب، وفي المقابل يطالب نواب وأطراف أخرى بتغيير شاغلي المناصب جميعا حاليا لإرباك المشهد
الانتخابات والقاعدة الدستورية”.
وقال:” لم نتطرق إلى مناقشة قانون انتخاب الرئيس والدوائر الانتخابية، حسب الجدول المطروح، وما زالت المفوضية تصرّ على صعوبة الاستفتاء على الدستور، وترفض حتى إقرارَه مؤقّتًا، وهو ما يُعَدّ تدخُّلا في الأمور التشريعية
وبين الأبلق:” من الممكن العمل باتفاق الغردقة بين مجلسي الدولة والنواب لدورة انتخابية واحدة، ثم العمل لتعديل الدستور للاستفتاء عليه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى