ليبيا

«شكري» و«بوريل» يبحثان تطورات الأوضاع في ليبيا

 
 
التقى وزير الخارجية سامح شكري في بروكسل اليوم الثلاثاء، جوزيب بوريل الممثل الأعلى للشؤون السياسية والأمنية بالاتحاد الأوروبى، حيث كان على رأس الموضوعات محل النقاش الأوضاع في ليبيا.
 
وشمل محور حديث «شكري» و«بوريل» قضية سد النهضة الإثيوبى، حيث أكد وزير الخارجية، على أهمية وضع خارطة طريق للتوصل إلى اتفاق عادل وملزم فى إطار زمني محدد.
وصرح السفير أحمد حافظ المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن شكري وبوريل أكدا خلال اللقاء على الطابع الاستراتيجي للعلاقات التي تجمع مصر بالاتحاد الأوروبي، وأهميتها في ظل تزايد التحديات المشتركة إقليميًا ودوليًا والفرص الكبيرة المتاحة للتعاون بين الجانبيّن، حيث اتفقا على تفعيل كافة آليات التعاون القائمة في إطار اتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية.
 
وأضاف المُتحدث الرسمي أن الاجتماع شهد كذلك نقاشاً معمقاً وتبادلاً للرؤى بين شكري وبوريل حول مجمل الملفات والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، والتي كان على رأس الموضوعات محل النقاش الأوضاع في ليبيا، والقضية الفلسطينية والدفع قدماً بعملية السلام بما في ذلك جهود إعادة إعمار قطاع غزة ودعم الاقتصاد الفلسطيني والدعم التنموي في سائر أنحاء الأراضي الفلسطينية؛ هذا فضلاً عن التطرُق لملف سد النهضة، كما تم كذلك تناول الجهود الخاصة بمكافحة الهجرة غير المشروعة والإرهاب.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى