اخبار مميزة

«قناو»: «الدبيبة» ترك كل مهامه الوطنية وافتتح مقهى على «مصبّ المجاري»

هاجم المحامي والكاتب الليبي مفتاح قناو، عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية، لقيامه بافتتاح مجموعة من العشش على خطوط المجاري بالمصيف الإيطالي القديم «الليدو».
وقال قناو، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “الليدو يا حميدو؟. يترك رئيس حكومة الوحدة الوطنية كل مهامه الوطنية ومشاكل الكهرباء وطوابير المصارف والغلاء الفاحش الذي يقض مضاجع ضعاف الحال، ويذهب لافتتاح مقهى وبعض العشش على مصب المجاري مكان المصيف القديم”.
وأضاف “المصيف الإيطالي القديم المعروف بالليدو كان عملا هندسيا جميلا بمقاييس زمانه، لكن مجموعة عشش أقيمت على عجل من أجل الكسب السريع في هذا الصيف وعلى مصب خطوط المجاري لا يليق برئيس حكومة أن يقوم بافتتاحه”.
وتابع “على عميد البلدية تشكيل لجنة لمراقبة مدى صحة هذا العمل في وقت تقوم بعض الجهات بإزالة الاكشاك والبناء المخالف”.
وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عبد الحميد الدبيبة، قد افتتح أمس الاثنين، مصيف «الليدو» أو «السندباد» سابقا في العاصمة طرابلس.
وأوضح حساب «حكومتنا» التابع للحكومة على «فيسبوك»، أنه “على هامش الافتتاح، أقام منظمو الاحتفال عروضاً فنية ورياضية، مع عرض البارشوت، وتشغيل موسيقى أجنبية، وسط حضور عشرات الزوارة من النساء والأطفال والرجال”.
يأتي ذلك رغم إصدار الدبيبة قرارًا أول أمس الأحد بإغلاق المقاهي وصالات المناسبات الاجتماعية لمدة أسبوعين، ومنع إقامة المآتم والأفراح واستخدام وسائل النقل الجماعي، للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
كما نص القرار على «تقييد الأسواق العامة والشعبية والمحلات التجارية… ووضع الضوابط الوقائية والتدابير الاحترازية اللازمة لارتداء الكمامات والتباعد الجسدي».
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى