اخبار مميزة

مدير المركز الأفروآسيوي: ليبيا تعيش واقعا متأرجحا بسبب فساد بعض السياسيين

قال محمد فتحي الشريف، مدير المركز الأفروآسيوي للدراسات، إن ليبيا تعيش واقعا متأرجحا بسبب فساد بعض الساسة، بالإضافة لضغوط خارجية إقليمية ودولية من جهة أخرى، أنهكت شعبه.
وأضاف” الشريف” خلال تصريحات تليفزيونية، رصدتها «الساعة24» أن الديموقراطية الغربية للأسف أكلت الأخضر واليابس في ليبيا، والتي أيقظت الشعب العربي بصدى المدافع والطائرات الأمريكية والفرنسية والبريطانية، مؤكدا أن النفط الليبي الذي طالما كان مطمعاً للقريب قبل الغريب، استدرج ضعاف النفوس، وهيأ أرضية خصبة لقدوم المحتل، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان والتنظيمات الإرهابية على رأسها القاعدة وداعش يمارسون شتى أنواع الخيانة والكذب والنفاق على الشعب.
وأوضح ” المحلل السياسي”، أن النفاق الذي يحقق لهم مكاسبهم المادية، ويجعلهم يبيعون أرضهم وعرضهم بأثمان بالنسبة لهم طائلة، وبالنسبة لمستعمريهم بخسة حقيرة، ليصبحوا سياسيين ورجال دولة، مشيرا إلى أن ليبيا بدأت بالتعافي والسير نحو الطريق الصحيح، إلا أن المرض الإخواني والغربي عقيم وأن الخروج من حالة الهذيان الحالية يستوجب على الليبيين الوطنيين التفكير والعمل الدؤوب نحو التخلص من متلازمة الاحتلال.
وأكد “الشريف” أنه إذا استمر الليبييون في التأجيل والتمديد، سيستفحل الوضع وتعود الأمور إلى سابقها من جديد، خصوصا وأن مجلس النواب الليبي علق جلسته المخصصة لمناقشة الميزانية للمرة السادسة دون جدوى ، مشيرا الى أن مليارات الدينارات يتم مناقشتها لأشهر عديدة، والشعب الليبي ينتظر بفارغ الصبر الإفراج عن حقه بالعيش الكريم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى