اخبار مميزة

(1/ 12) لعمليات الصرف لصالح الدبيبة.. تحالف الإخوان لدعم الحكومة

عقد رئيس مجلس الدولة الاستشاري خالد المشرى اجتماعا ضم كلا من رئيس هيئة الرقابة الإدارية المقال من مجلس النواب، سليمان الشنطي، ورئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، ورئيس هيئة مكافحة الفساد نعمان الشيخ.
وقالت هيئة الرقابة الإدارية بطرابلس، على صفحتها بموقع “فيسبوك”، إن الاجتماع المصغر الذي عقد بديوان مقر مجلس الدولة عرض عددا من الملفات الهامة، أهمها عدم اعتماد الميزانية فى جلسة مجلس النواب اليوم الثلاثاء.
وأضافت: “في إطار التعاون  بين الأجهزة الرقابية ومجلس الدولة والمسؤولية الوطنية المنوطة بتلك الأجسام ولأهمية تكثيف الجهود للرقابة على عمل الحكومة والقطاع التنفيذي بصفة عامة تم الاتفاق على التشديد بشكل دقيق بمتابعة عمليات الصرف (12/1)، ومتابعة أي تجاوزات قد تضر بالمال العام للدولة الليبية مع مراعاة سعر الصرف الحالي للعملة الصعبة لغرض تثبيت الأسعار فى الأسواق فى ظل هذه الظروف التى تمر بها البلاد.
وتابعت: “بعد هذا اللقاء اجتماع المشري مع الشنطي، وتمت مناقشة عدة ملفات تشكل مخاوف شديدة بشأن أهمية استقرار الدولة”.
يشار إلى أن الشنطي يعد أحد المعرقلين لتوحيد المؤسسات السيادية في البلاد ويرفض تسليم رئاسة هيئة الرقابة الإدارية بطرابلس للرئيس الشرعي إلى الآن.
كما يرفض تسليم مهامه لوكيل الهيئة رغم بلوغه السن المقررة لانتهاء الخدمة العامة، وفقاً لأحكام قانون الرقابة الإدارية والقانون رقم 12 لسنة 2010 بشأن علاقات العمل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى