اخبار مميزة

برلمانية إيطالية: على مجلس نوابنا ألا يتجاهل تجاوزات خفر السواحل الليبي

طالبت عضو مجلس النواب الإيطالي من الحزب الديمقراطي، لاورا بولدريني، البرلمان الإيطالي، ألا يكون أصماً ولا يتجاهل الأساليب المجردة من ضمير التي يتبناها خفر السواحل الليبي.
وقالت بولدريني خلال مؤتمر صحفي مع نواب من مختلف الكتل البرلمانية، وممثلين عن المنظمات الإنسانية غير الحكومية: “إن إطلاق النار على قارب مكتظ بالمهاجرين، عمل إجرامي، وبالتالي لا يمكن للبرلمان أن يميل بوجهه إلى الطرف الآخر، لأن زورق الدورية الليبي ولد إيطالياً”، وفقا لما ذكرت «آكي» الإيطالية للأنباء.
وأضافت “من المهم أن تكون إيطاليا حاضرة في ليبيا، وبشكل خاص في هذه المرحلة من التهدئة والديمقراطية، لكن لا يسعنا إلا أن نرى العلاقة السببية بين دورنا وما يفعله خفر السواحل الليبي، فمن خلال مذكرة 2017، منحنا دور التحكم بتدفقات الهجرة لخفر السواحل الليبي وعام 2018 قدمنا ​​له الوسائط البحرية”.
وتابعت “إذن، بدون هذا الدور أو هذه الوسائط، هل كان يمكن أن يبلغ الأمر بخفر السواحل الليبي حد إطلاق النار على المهاجرين وإعادتهم إلى مراكز الاحتجاز الرهيبة تلك؟ كلا، ما كان ليستطيع ذلك”.
واستطردت “الأمل بالشروع بمبادرة كبيرة للرصد والإنقاذ من جانب الاتحاد الأوروبي، وبشكل خاص اليوم، عندما يتم إبقاء سفن معظم المنظمات غير الحكومية في الموانئ، ومن غير المقبول أن يصبح غرق قوارب المهاجرين أداة للتحكم بتدفقات الهجرة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى