اخبار مميزة

«العبيدي»: إبعاد المنقوش عن جلسة مجلس الأمن محاولة لتمرير بقاء المستعمر التركي

انتقد الكاتب الصحفي، جبريل العبيدي،  مشاركة رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة في جلسة مجلس الأمن، واستبعاد وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش.
وقال العبيدي، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: إن “حضور الدبيبة وإبعاد المنقوش عن جلسة مجلس الأمن، محاولة لتمرير بقاء المستعمر التركي”.
تجدر الإشارة إلى أن مجلس الأمن الدولي يبحث في جلسة رفيعة المستوى بنيويورك، اليوم  الخميس، تطورات الأوضاع في ليبيا والتقدم المحرز في المسار السياسي.
ويشارك رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة -الذي غادر أمس الأربعاء على رأس وفد رفيع المستوى إلى نيويورك،في جلسة مجلس الأمن .
وقال مصدر من ديوان رئاسة الوزراء بالعاصمة طرابلس إن الوفد الحكومي سيستعرض جهوده بشأن تنفيذ خارطة الطريق خاصة ما يتعلق بتنفيذ الاستحقاقات الانتخابية في موعدها المحدد 24 ديسمبر المقبل، ومواصلة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار.
وتشهد هذه الجلسة متابعة تطورات الوضع في ليبيا، في ضوء خارطة الطريق المنبثقة عن منتدى الحوار السياسي الليبي الذي احتضنته تونس في نوفمبر 2020، وما أسفر عنه من نتائج، لا سيما فيما يتعلق بتنفيذ الاستحقاقات الانتخابية، ومواصلة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، إضافة إلى سحب المقاتلين الأجانب والمرتزقة بشكل يضمن أمن واستقرار ليبيا والمنطقة ككل.كما يشارك في الجلسة وزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي .
من جهة أخرى، نفت وزارة الخارجية الليبية، مساء أمس الأول الثلاثاء استقالة الوزيرة نجلاء المنقوش من منصبها، ودحضت الخارجية، في بيانها، أنباء عن صدور قرار تعيين بعض المستشارين بالسفارات في الخارج، محذرة من الأخبار المغلوطة المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي، والتي تهدف إلى التشويش على عمل الوزارة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى