اخبار مميزة

الأوجلي: القوى الدولية العظمي ستتوعد معرقلي الانتخابات بالعقاب

قال المحلل السياسي  أيوب الأوجلي، إن تصريحات الدول العظمى خلال جلسة مجلس الأمن بشأن ليبيا كانت تؤكد على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها دون تأخير، إلا أن جلسة الخميس، كشفت توافق أمريكا وبريطانيا بخصوص هذا الملف الذي كان يشكل نقطة خلافية بين الدولتين.
وأوضح الأوجلي خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24 “، أنه يبدو أنه ومع الموقف البريطاني الجديد الداعم للانتخابات فإن القوى العظمى عازمة على فرض عقوبات حقيقية على كل من يحاول عرقلة الانتخابات، معبرًا عن اعتقاده بأن هذه الرسالة الواضحة سيكون لها تأثير كبير على كافة الأطراف المعرقلة وسنرى أول تأثيراتها على لجنة التوافقات التي تعقد اليوم وغدًا، اجتماعًا بخصوص القاعدة الدستورية.
وأشار إلى  أن اتفاق الأطراف الخارجية حول الملف الليبي الذي يدار تحت تأثير الأطراف الدولية المتداخلة في الأزمة الليبية، سينعكس بشكل مباشر على الأطراف الداخلية.
وأكد المحلل السياسي ، أن معرقلي العملية السياسية في الداخل لا يقفون علي أرض صلبة؛ فالعرقلة هدفها الأساسي جني مكاسب فردية باستخدام طرق ملتوية وتحالفات ودفع الرشاوى، ما يجعل تطبيق أي عقوبة دولية عليهم أمرا أكثر سهولة وبشكل قانوني.
وتوقع الأوجلي ألا يطبق المجتمع الدولي العقوبات قبل أن يرى نتائج تلويحه بها، فإذا لم يتغير الوضع على أرض الواقع، فإنه سيلجأ لتطبيقها بكل تأكيد وبشكل جدي؛ مشيرًا إلى أن الأزمة الليبية باتت تشكل تهديدا على المنطقة بأسرها وهو ما يضع مجلس الأمن والأمم المتحدة أمام حتمية الدفع بعجلة حل الأزمة الليبية لاسيما مع المتغيرات السياسية التي تشهدها دول جوار ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى