اخبار مميزة

قائد إيريني: ليبيا تمنعني من دخول طرابلس منذ شهور

أكد قائد العملية البحرية الأوروبية “إيريني” الأميرال أغوستيني، أن السلطات الليبية ترفض منحه وضباط آخرين تأشيرة دخول البلاد منذ شهور حتى يتمكنوا من الذهاب إلى طرابلس.
وقال «أغوستيني»، في تصريحات لصحيفة «أففينير» الإيطالية، “أحاول الذهاب إلى ليبيا منذ ما قبل عيد الفصح، لكن السلطات الليبية لم تمنحني تأشيرة دخول، لأي سبب من الأسباب”.
وأضاف قائد “إيريني” أن القوات الأوروبية لم يعد لديها أي سيطرة على الشحن العسكري الليبي، مبينا أن التعاون الإيطالي مع خفر السواحل الليبي سينتقل الآن تدريجياً إلى مهمة إيريني.
وذكر أنه حتى مارس 2020م، ضمنت القوة البحرية بالاتحاد الأوروبي في البحر المتوسط تدريب 500 جندي من البحرية وخفر السواحل الليبي.
وأوضح أنه تم التركيز أيضًا على تدريب مبادئ احترام حقوق الإنسان، وقضايا النوع الاجتماعي، ورغم ذلك لم تتوقف الأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية عن إدانة الجرائم ضد حقوق الإنسان.
وقال: “لمدة عام ونصف، تغيرت الأمور للأسوأ، فلم تعد إيريني تدرب خفر السواحل والبحرية الليبية، لأن العملية واجهت على الفور صعوبات سياسية كبيرة على الصعيدين الدولي ومع ليبيا نفسها”.
وذكر: “في الوقت الحالي لم نتمكن من استئناف هذا النوع من التدريبات، ويمكن أن نقول ربما رأينا النتائج في البحر”، مشيرًا أيضًا إلى الهجمات المتكررة من قبل زوارق الدوريات الليبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى