اخبار مميزة

صفحات تتداول صورة للساعدي القذافي وتزور حقيقتها

تداولت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة ملتقطة للساعدي القذافي، مدعية أنها نُشرت بمناسبة عيد الأضحى.
وبتتبع أصل الصورة تبين أنها عارية عن الصحة صحة الخبر، إذ إن الصورة منتشرة منذ العام الماضي وأُعيد تداولها في شهر فبراير الماضي.
ورجحت مصادر إعلامية أن الصورة أعيد نشرها اليوم الأربعاء من قبل صفحات موالية وممولة من جهة بعينها يأتي للتغطية على عدم تنفيذ حكم الإفراج عنه.
ورغم حصوله على البراءة، لا تزال السلطات الليبية الحالية تحتفظ بالساعدي القذافي کرهينة سياسية لاستخدامها في وقت لاحق، وهذا هو السبب في عدم الإفراج عنه حتى الآن حسب تصريحات صحفية سابقة لخالد الزائدي ، محامي أسرة الراحل معمر القذافي.
وتدهورت الحالة الصحية للسنوسي بشكل كبير جراء حرمانه من الحصول على علاجه، وناشدت مؤسسة اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ومنظمات مدنية وحقوقية السلطات المعنية بتطبيق القانون والإفراج عنه دون أي استجابة.
وفي هذا السياق، كشف مصدر مطلع من داخل المجلس الرئاسي أن رئيس حكومة الوحدة ‏المؤقتة، عبد الحميد الدبيبة، حذر رئيس المجلس الرئاسي، محمد ‏المنفي من أن الإفراج عن الساعدي القذافي “خط أحمر”، وأن ملف سجناء النظام السابق من اختصاصه .
وأوضح المصدر، في تصريحات لـ ” الساعة 24 ”، تم نشرها سابقا، أن أزمة الإفراج عن الساعدي القذافي، زادت من ‏حدة الخلافات بين المنفي والدبيبة، التي بدأت في الظهور في الآونة ‏الأخيرة، حيث يريد المنفي الإفراج عن الساعدي، فيما يرفض ‏الدبيبة الإفراج عنه رفضًا قاطعًا.‏
ولفت إلى أن الدبيبة اشترط على المنفي، ضرورة موافقة ‏قيادات مصراتة، حتى يتم الإفراج عن الساعدي، ووصف الأمر صراحة بـ”الخط الأحمر” الذي لن يقبل به.‏
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى