السائح: عقيلة صالح هو صاحب مقترح زيادة عدد الدوائر الانتخابية والمقاعد

قال رئيس مفوضية الانتخابات عماد السائح، إن مقترح زيادة عدد الدوائر الانتخابية والمقاعد لم يأت من المفوضية مباشرة، بل بطلب من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والمقترح يستند إلى التقسيم الإداري 2003، واستخدام معياري الكثافة السكانية والمساحة الجغرافية، والنظام المتوازي، وهذه العوامل الثلاثة هي ما شكلت المقترح لا المفوضية ولا خبراء الأمم المتحدة.

أضاف السائح في تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن الجميع ركزوا على توزيع المقاعد النيابية، مع أن العبرة بمن يختاره الليبيون لا عدد المقاعد، وينتهي تسجيل الناخبين في 2 أغسطس، ونبحث إمكانية التمديد، وهذا يخضع لموعد تسلُّمنا لقوانين الانتخابات.

أضاف أنه بعد الانتهاء من تحديث سجل الناخبين، وتسلّم قوانين الانتخابات، تبدأ مرحلة تسليم البطاقات، و لم يحدث تحديث دوري للمنظومة منذ 2012.

وأكد السائح أن عملية مراجعة منظومة البيانات في مصلحة الأحوال المدنية، في مراحلها الأخيرة، كما أكّد لي رئيسها محمد بالتمر، وقد تسلمنا من مصلحة الأحوال، نحو 5 ملايين و100 ألف مواطن فوق 18 عاما، نحو نصفهم (2 مليون و400 ألف) مسجَّل بالمنظومة الانتخابية للمفوضية.

وتابع قائلًا: “نتطلّع خلال تحديث المنظومة الجارية حاليا، إلى بلوغ أكثر من 100 ألف ناخب جديد ليتجاوز المجموع 2.5 مليون، أي أكثر من 50% من الناخبين (5.1 ملايين)، كما ان منظومة المفوضية مرتبطة بمنظومة الأحوال المدنية، ارتباطا كاملا وكل تحديث بهذه يضاف لتلك، أما الناخبون بالخارج فسنتّبع معهم الأسلوبَ السابق وهو التسجيل والاقتراع في اليوم ذاته.

مقالات ذات صلة