العلاقي: تعالوا نتصالح من أجل ليبيا وننسى الأحقاد والأنظمة السياسية

تساءل وزير العدل السابق في المجلس الانتقالي محمد العلاقي، عن أسباب الإختلاف، إذا كان الإنسان العاقل يسعى لترسيخ سيادة حكم القانون واحترام حقوق الإنسان.

وقال محمد العلاقي، في تدوينة على موقع “فيسبوك” اليوم الخميس، “على ماذا نختلف سؤال بحق ينتظر إجابة:  إذا كان الإنسان الكائن العاقل  يسعى بكل ما يملك إلى ترسيخ سيادة حكم القانون  واحترام حق حقوق الإنسان والعيش الكريم لجميع المواطنين بل لجميع سكان ليبيا  فما الذي نختلف عليه الآن  بعد أن أنهكنا الصراع الدموي على لا شئ إلا الكبر والعناد”.

وأوضح مطالبًا؛  “تعالوا نتصالح من أجل ليبيا ومن أجل أولادنا وننسى الأحقاد  والضغائن وننسى الأنظمة السياسية بأدائها السابق  ونتفرغ جميعا لبناء بلدنا”.

مقالات ذات صلة