اخبار مميزة

فرج زيدان: أمريكا وأوروبا لن يضغطا على تركيا لإخراج مرتزقتها من ليبيا

أعرب الباحث المختص في الشؤون الاستراتيجية والأمنية، فرج زيدان، عن عدم تفاؤله بإمكانية زيادة الضغوط الدبلوماسية الأمريكية أو الأوروبية على تركيا لإخراج قواتها من البلاد.
وقال زيدان في تصريحات صحفية لصحيفة “الشرق الأوسط”، رصدتها “الساعة 24″، إن المجتمع الدولي مقتنع بمسؤولية أنقرة عن تعثر المشهد السياسي الليبي، خاصة قضاياه الرئيسية، وأبرزها خروج المرتزقة، أو تفكيك الميليشيات، أو تعيين وزير للدفاع.
وأضاف الباحث السياسي أن المصالح الاستراتيجية التي تربط أمريكا وأوروبا بتركيا «أكبر بكثير من المصالح التي تربطهما ببلادنا، وبالتالي لا نتوقع زيادة الضغط الدبلوماسي، ونستبعد بشكل مطلق ما يطرحه البعض من ضرورة رفع الأمريكيين والأوروبيين لعصا العقوبات الاقتصادية في وجه تركيا».
وفي هذا السياق، رأى زيدان أنه «لا يمكن فصل المسار الأمني عن السياسي، ووجود شخصية وطنية تتولى حقيبة الدفاع يعني ببساطة دعم مقررات اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) بخصوص إخراج المرتزقة، وفضح الجهة المعرقلة».
وأكد الباحث السياسي أن القيادة العامة للجيش الوطني الليبي “أوضحت أن اختيار المرشح لمنصب وزير الدفاع سيتم بالتشاور مع اللجنة المشتركة، وقيادة الجيش الوطني ممثلة بهذه اللجنة، أي أنها ستطلع على شخصية المترشح قبل تكليفه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى