اخبار مميزة

عزالدين عقيل: استمرار وجود المليشيات يمثل 3 تهديدات كبرى لليبيا

أكد المحلل السياسي عز الدين عقيل أن مسألة نزع السلاح وتفكيك الميليشيات، أصبحت “قضية جوهرية” من أجل إعادة سيادة الدولة الليبية.
ووجه «عقيل»، في تصريح لموقع «سكاي نيوز عربية»، انتقادا لكل من يغفل عن مسألة نزع سلاح المليشيات مقابل تقديم ملفات أخرى إذ لن تصل الدولة إلى استقرار إلا باحتكارها القوة بحسب قوله.
وقال عز الدين عقيل أن هناك ارتباط للميليشيات بثلاثة تهديدات كبرى تبقي على الأزمة الليبية مشتعلة.
وأضاف: “التهديد السياسي هو فرض المليشيات لمعايير وحقوق المواطنة التي تلائمها على حرية تقلد الليبيين للمناصب وشغر مراكز الإدارة العامة، والتهديد العسكري هو احتكارها حصريًا للسلاح والعنف، والتهديد الاقتصادي وهو سيطرتها على النقد الأجنبي وتجارة العملة وفرضها للإفلاس الفني على البنوك، وتدميرها لشبكة الأسواق الوطنية.
وأوضح أن الحل موجود وهو عبر إقرار المجتمع الدولي بعثة سلام بآلية محددة لنزع سلاح الميليشيات وحلها، وهي طريقة اتبعت قبل ذلك في عدة دول منها رواندا وغيرها، والأمم المتحدة تمتلك من الكفاءات الكثيرة في هذا المجال، مردفًا أن تحقيق الأمر يتوقف على وجود إرادة دولية حقيقية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى