اخبار مميزة

إبراهيم بلقاسم: “إخوان ليبيا” لم يعد لهم وجود في المشهد السياسي

رأى المحلل السياسي والكاتب الصحفي إبراهيم بلقاسم، أن هناك ثلاثة أمور لا بد من معرفتها في ليبيا، الأمر الأول أن جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا ليست جزءا من السلطة السياسية وحكومة الوحدة الوطنية ليست بها عناصر إخوانية.
وتابع بلقاسم في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، أن الأمر الثاني هو أن جماعة الإخوان في ليبيا تعاني شعبيا، والدليل أنه تم صدور بيان أعلن به حل جماعة الإخوان في ليبيا وتغير اسمها إلى جمعية الأحياء وعودتها إلى الإرشاد الديني، وهو ما يبدو إعادة تموضع الجماعة في ليبيا لأنها لم تعد موجودة في المشهد السياسي الليبي.
وأكمل المحلل السياسي: «الأمر الثالث هو أن الأحداث في تونس حساسة جدا، وهناك أطراف في الداخل الليبي تحاول تصدير أن ما حدث في تونس هو انقسام سياسي ولا شيء غير ذلك».
ولفت أن “المجلس الرئاسي الليبي أصدر بيانا على لسان موسى الكوني عضو المجلس، أن تونس مثال للديمقراطية في المنطقة والدولة الليبية تتابع بقلق ما يجري في الداخل التونسي، وتدعو الأطراف إلى تحكيم لغة العقل، وأن الدولة الليبية تنحاز أولا وأخيرا إلى إرادة الشعب التونسي”.
وتابع: «الوضع في تونس في غاية الصعوبة وكل الدول المعنية تتابع بقلق، مصر وفرنسا وتركيا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية، كل يراقب الوضع التونسي الآن».
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى