اخبار مميزة

محلل سياسي: الرئيس التونسي أقال وزير الدفاع لعلاقته بـ«النهضة» الإخوانية

أكد جمال العرفاوي المحلل السياسي التونسي أن الأيام المقبلة سوف تكون حبلى بالقرارات خاصة بعد الاجتماعات التي عقدها الرئيس قيس سعيد مع الاتحاد العام للشغل واتحاد الفلاحين وجمعية النساء الديموقراطيات من أجل بلورة موقف موحد بخصوص الأوضاع الحالية.
وقال العرفاوي في تصريحات لبرنامج “الحكاية” المذاع على قناة “إم بي سي مصر” رصدتها “الساعة 24″، أنه ” تم تطبيق حظر التجول ومنع التجمعات لأكثر من 3 أشخاص في أي مكان لأننا حاليا نعيش في حالة طوارئ ويحق لرئيس الجمهورية استخدام قانون الطوارئ ومنع التجمعات وهناك أسباب صحية بسبب الوضع الصحي لكورونا في تونس وهناك مخاوف أمنية”.
وأضاف المحلل السياسي: “الرئيس حذر من استخدام أي رصاصة القرار الذي اتخذه الرئيس جاء تحت بند 80 من الدستور وأعتقد أن هناك ما يبرره بالوقت الحالي”.
وعن أسباب إقالة وزير الدفاع التونسي قال العرفاوي: “هناك نائب من المعارضة تحدث اليوم أن وزير الدفاع كان على اتصال بحركة النهضة رغم أن وزير الدفاع يعينه رئيس الجمهورية وهو أمر مدهش أثار الاستغراب، وبالتالي إغلاق المؤسسات الحكومية له ما يبرره خوفا من أي عمليات تخريب أو إتلاف لوثائق”.
واختتم: “نائب رئيس حركة النهضة أعلن أن رئيس الحكومة سوف يلقي خطابا ويلتقي بالوزراء المعزولين ولكن رئيس الوزراء أكد أنه في خدمة تونس وسوف ينفذ قرارات الرئيس”.
وكان رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد قد أصدر قرارات تضمنت إعفاء هشام المشيشي من رئاسة الحكومة وتجميد أعمال البرلمان ورفع الحصانة عن أعضائه، خطوة ضروية من أجل إنقاذ تونس.
كما أصدر الاثنين، أمرا رئاسيا قرّر فيه إعفاء إبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع الوطني، وحسناء بن سليمان، الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالوظيفة العمومية ووزيرة العدل بالنيابة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى