اخبار مميزة

نادية عمران: الحكومة الليبية تنتظر نتائج أحداث تونس وهذا سبب صمتها

رأت عضوة هيئة صياغة الدستور الليبي، نادية عمران، أن  صمت الحكومة الليبية حتى الآن يأتي في إطار الانتظار، وتقدير الوضع التونسي، واستيضاح الرؤية هناك، كون إرهاصات قرارات الرئيس التونسي لم تتبلور بعد، وسيتبعها بقرارات أخرى تجعل من الحكمة التأني الآن”.
وأضافت «عمران»، في تصريح لموقع «عربي21»: «أن ما حدث في تونس سيكون له تداعيات أمنية وسياسية واقتصادية على المشهد الليبي»، لافتة بقولها: «من المتوقع جدا إذا استمر أداء البرلمان الليبي على نفس الوتيرة، خاصة في ظل عدم انفراج أزمة انتخابات 24 ديسمبر، فسيكون له تداعيات أكبر».
وذكرت: «نعم هناك مقارنة لمطالبات المجلس الرئاسي السابق بتجميد مجلس النواب؛ لأن أساسها أداء البرلمان السيئ في كلا البلدين، وإن كان يبدو أن هناك من يغذي هذه الأحداث محليا ودوليا»، وفق تقديراتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى