اخبار مميزة

محلل سياسي: معاقل “الإخوان الإرهابية” تتساقط واحدة تلو الأخرى

قال الدكتور أحمد صلاح المحلل السياسي، إن معاقل جماعة الإخوان الإرهابية في المنطقة أخذت تتساقط واحدة تلو الأخرى، مشيرا إلى أت البداية كانت من مصر، حيث انتفض الشعب ضد الجماعة الإرهابية معلنا رفضه لحكمها.
وأكد صلاح خلال تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24” أن المشهد في تونس وإن بدا متأخرا بعض الوقت لكن لم يتغير كثيرا عما كان في مصر، حيث أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد عن مجموعة من القرارات وصفت بأنها الأجرأ والأكثر صرامة ضد جماعة الإخوان المتمثلة في حركة النهضة.
وأشار المحلل السياسي إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد أعلن بقراراته الوقوف مع شعبه الرافض لجماعة الإخوان، وما تسببت به من أزمات اقتصادية وصحية وغيرها، حيث أعلن إقالة الحكومة وتجميد أعمال البرلمان 30 يوما، وتشكيل حكومة جديدة برئاسته وبرلمان جديد باختيار الشعب التونسي.
وأردف قائلا : ما حدث في مصر ومن بعدها تونس وصف بأنه زلزال في وجه جماعة منبوذة من الجميع، وتحدث البعض عن مصير إخوان ليبيا الجارة لكل من مصر وتونس، متسائلين هل يتم إزاحتهم من المشهد الليبي؟
واختتم صلاخ بالقول إن سقف الطموح ارتفع لدى البعض ووصل إلى حد التساؤل عن إزاحة الجماعة من المشهد ومن المنطقة بالكامل، نتيجة لما تسبب به الجماعة من تخريب وتدمير عن عمد لمقدرات بلدان المنطقة بهدف خدمة مصالحها.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى