اخبار مميزة

«الهوني»: سماع قيس سعيد لنصائح أمريكا والغرب يعني الدمار الأكيد لتونس 

أكد محمد عبد المطلب الهوني  الكاتب والباحث الليبي، أن سماع الرئيس التونسي لنصائح الغرب وتحديدًا أمريكا يهدد بدمار تونس.
وقال الهوني، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:، “إذا سمع قيس سعيد نصائح أمريكا والغرب فسوف تذهب تونس للدمار الأكيد”، مردفًا “على الرئيس أن لا يصغي إلا لصوت الشعب”.
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد، أصدر الأحد 25 يوليو عددا من القرارات من ضمنها: إقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، وتجميد البرلمان برئاسة راشد الغنوشي، بالإضافة إلى رفع الحصانة عن النواب بالبرلمان.
كما قرر الرئيس التونسي تولي النيابة العامة التحقيق من أجل الوقوف على كافة الجرائم التي تم ارتكابها مؤخرا في حق تونس، وتولي السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة جديد ويعينه رئيس الجمهورية.
وتوعد الرئيس التونسي عقب إعلانه تلك الإجراءات كل من يحاول إثارة الفوضى في البلاد قائلا: “لن نسكت على أي شخص يتطاول على الدولة ورموزها ومن يطلق رصاصة واحدة سيطلق عليه الجيش وابلا من الرصاص.”
وعقب القرارات التي اتخذها الرئيس التونسي خرجت العديد من التظاهرات المؤيدة له، والتي احتفل فيها الشعب التونسي بالتخلص من حركة النهضة الإخوانية والتي كانت تسيطر على البرلمان.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى