اخبار مميزة

الغنوشي مهدداً: سأدعو الشارع التونسي إلى «التحرك» إذا لم يحدث «اتفاق»

دعا رئيس حركة النهضة “الذراع السياسية لجماعة الإخوان في تونس” راشد الغنوشي، إلى تنظيم حوار وطني بعد إعلان الرئيس التونسي قيس سعيّد، تولّي السلطة التنفيذية وتعليق عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب وإقالة رئيس الحكومة هشام مشيشي، استجابة لمطالب الشعب التونسي، ووفقا للمادة “80” من الدستور التي تتيح له اتخاذ مثل هذه الإجراءات في الظروف الاستثنائية.
وقال الغنوشي، في حوار مع وكالة «فرانس براس» نقلته صحيفة «الشروق» التونسية، الخميس، إنه إذا ما لم يتم التوصّل لاتفاق بخصوص الحكومة المقبلة وعرضها على البرلمان فإنه سيدعو الشارع للدفاع على ديمقراطيته والتحرّك لرفع الأقفال على مجلس نواب الشعب، على حد تعبيره.
كما اعترف راشد الغنوشي، أيضا، بارتكاب أخطاء خلال الأعوام الماضية في المجاليْن الاقتصادي والاجتماعي، مؤكّداً أنّ حزبه يتحمّل جزءاً من المسؤولية، رغم أن حزبه كان هو المسيطر على البرلمان ويدير معظم مؤسسات الدولة
وأعرب “الغنوشي” عن أسفه لعدم وجود حوار مع رئيس الجمهورية ومساعديه بعد القرارات الأخيرة، مؤكدا استعداده لتقديم أيّ تنازلات إذا كانت هناك عودة للديمقراطية، بحسب مزاعمه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى