اخبار مميزة

قشوط: “تصريح” سيف الإسلام أعطى بصيص أمل لمن يتشدقون بـ”10 فرادي بربع دينار”

علق سليم قشوط، أحد الناطقين باسم مليشيات “بركان الغضب” على مقابلة أجراها سيف الإسلام القذافي لأول مرة منذ 10 سنوات مع صحيفة نيويورك تايمز.
كتب قشوط على حسابه بموقع فيسبوك اليوم قائلًا: “كثر السؤال على ما إنجازات فبراير خلال 10 سنوات فور ظهور سيف الاسلام من منفاه الآن”.
أضاف قشوط: “لا أعلم إن كان صحيحا أو خطأ عندما ينتزع الشرعية من دكتاتور جاثم على صدورنا 42 سنة في شكل حكم الفرد والعائلة والهيمنة على كل شيء وتسلم على طابق من ذهب لشعبنا العظيم في صورة انتخابات المؤتمر الوطني الذي شارك فيه العدو والصديق البعيد والقريب والتى من المفترض أن تتم مرحلة الموتمر الوطني بإصدار دستور توافقي يجتمع عليه الليبيين وبهذا تتم مهمة فبراير بنجاح وتبدأ مرحلة بناء الدولة.. هذا ما يسمى مشروع فبراير و مشروع معظم من شارك في ثورة فبراير الآن وبعد وقبل” على حد قوله.
وواصل قائلًا: “تصريح سيف الإسلام فاقد الشرعية والمشروعية هرطقات فقعية لا ترتقي إلى مشروع بناء الدولة وهذا يدل على 10 سنوات من الغيبوبة والتياهان ولا يقدم ولا يوخر من شيء إنما أعطي بصيص أمل من يحلم بحلم اليقظة لمن يتشدقون ب 10 فرادي ب ربع دينار”.
وتابع قشوط قائلًا: “ظهوره لا يزيد الا من الطين بله وتصريحاته تزيد من عمق الأزمة وفي يوما ما سوف يضع حدا للعب والعبث بمستقبل ومقدرات الدولة بإذن الله” وفق قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى