اخبار مميزة

المقري: الشعب الليبي يترقب الفرصة لمحاسبة تنظيم الإخوان على الخيانة وجلب المستعمر

قال عبد الله المقري، المحلل السياسي الليبي، إن الاخوان المسلمين تنظيم إرهابي و مشروع تدميري للأمة العربية ومشروع جعل الإسلام في دائرة الاتهام من قبل أتباع الديانات السماوية الأخرى نظرا لتأويل النص القرآني من قبل الأقطاب ومورديهم بما يخدم أيدلوجية التقية.
أضاف المقري في تدوينة على حسابه بموقع فيسبوك: “المغرب العربي من السلوم حتى نواكشوط قد اتته هذه الآفة الإخوانية من أوروبا حيث كان أي المغرب العربي من ذي قبل متحصنا ومذهبه المالكي وتغطي الوجدانية الصوفية هذا الحيز الجغرافي”.
وواصل قائلًا: “للأسف تسربت الدعوة الإخوانية السياسية المصنعة من قبل المخابرات البريطانية ودخل المال الفاسد إلى جيوب هولاء العملاء إلى دول شمال إفريقيا التي كانت في أمان من مؤامراتهم وتحولت قطر إلى داعم مالي لسيطرة هذا التنظيم الذي تغلغل في جسد الدولة في ليبيا وتونس والجزائر والمغرب ونشط في موريتانيا بعدما سقط في مصر على أيدي الشعب المصري والآن في تونس يترنح.”
وتابع المقري”لم تعد قيادة التنظيم ولم يعد أردوغان ولاتميم لديهم القدرة على إنقاذ هذا التنظيم الإرهابي وفي ليبيا يترقب الشعب الليبي الفرصة لتحويله وقياداته وميليشياته إلى التتبع القانوني على ارتكابه جرائم تتعلق بالأمن الوطني والقومي وتورطه في جلب المستعمر الأجنبي والمرتزقة الأجانب من كل دول العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى