اخبار مميزة

حزب القماطي: على ضباط الجيش الابتعاد عن أي شخصيات «جدلية انقلابية»

طالب ما يسمى بـ«حزب التغيير»، الذي يترأسه جمعة القماطي، ضباط الجيش بالابتعاد عمن وصفه بـ«أي شخصيات جدلية انقلابية»، بحسب تعبيره.
وقال بيان صادر عنه: “يرحب حزب التغيير بإعادة فتح الطريق الساحلي الرابط بين شرق البلاد وغربها، ويثمن جهود كل من ساهم في الوصول إلى هذا الافتتاح وعلى رأسهم اللجنة العسكرية المشتركة (5+5)”، على حد وصفه.
وأضاف البيان “يؤكد الحزب على ضرورة أن تكون الخطوة القادمة هي إخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا في أسرع وقت ويشدد على أن حرية الحركة والتنقل يجب أن تكون مكفولة لجميع الليبيين في كل ربوع وطنهم، وهي من الحقوق الأساسية لكل مواطن التي يحظر المساس بها”، وفقا لتعبيره.
وتابع “كما يناشد حزب التغيير كافة ضباط الجيش الليبي الوطنيين بضرورة المضي قدما نحو توحيد المؤسسة العسكرية بالكامل بعيدا عن أي شخصيات جدلية انقلابية تسعى إلى استخدام الجيش في الوصول إلى السلطة، وأن يقتصر دور المؤسسة العسكرية على حماية كافة التراب الليبي وسيادة الوطن، تحت إمرة قيادة سياسية مدنية عليا”، على حد قوله.
يشار إلى أن ما يسمى بـ«حزب التغيير» الذي اقترح له مؤسسه ورئيسه جمعة القماطي شعار «تغيير الإنسان هو مفتاح تغيير الأوطان»، ويصنف في ليبيا على أنه من الأحزاب الضعيفة، التي لا تمتلك أي حضور في الشارع، كما أن عدد أعضاء الحزب قليلون جدًا، ولا يوجد أي مؤشر عن عددهم الحقيقي. ويعرف الحزب أيضًا بمواقفه العدائية من الجيش الليبي، وكثرة بياناته، التي يعمل القماطي على تسويقها في المحطات الفضائية، ومواقع التواصل الاجتماعي.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى