اخبار مميزة

النائب العام يحقق في فضيحة استبدال لاعب المنتخب الوطني بابن النائب سالم قنان في رحلة العلاج بروما

أفاد مراسل “الساعة 24” بأن لاعبي المنتخب الوطنتي للكرة المصغرة المصابين بالملاريا وسام محمد عمر وربيع محمد، صعدا مسائ اليوم الأربعاء على متن رحلة متجهة إلى العاصمة الإيطالية روما بتوجيهات من وزير الرياضة، لتلقي العلاج اللازم رفقة زملائهما.
وفي السياق نفسه، أكد مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، أن مكتب النائب العام باشر تحقيقاته في حادثة منع لاعبَين بالمنتخب الوطني للكرة المصغرة من صعود طائرة الإسعاف أمس الثلاثاء والتوجه للعلاج مع باقي زملائمها إلى العاصمة الإيطالية روما، معتبرا ذلك فضيحةً واستغلالًا للمال العام والنفوذ.
وكشف المصدر في تصريحات لـ”الساعة 24″، أن اللاعبين الممنوعين من السفر حالتهما كانت أسوأ من بقية اللاعبين، وأحدهما ظهر بعيون مُحمرّة جراء المرض، مبينا أن اللاعبين أُنزلا من طائرة الإسعاف بدعوى إصابة أحدهما بكورونا وعدم وجود اسم الآخر في قائمة الركاب.
وأشار المصدر المسؤول بوزارة الداخلية إلى تواطؤ من مساعد الطيار وطبيب من الإسعاف الطائر وأمن المطار لركوب شخصين رفقة لاعبي المنتخب المتجهين إلى إيطاليا دون معرفة أسباب سفرهما.
وأضاف أنه بعد تدخل جهازي الردع لمكافحة الجريمة المنظمة والأمن الداخلي جرى التواصل مع برج المطار والجانب الإيطالي وإرجاعهما إلى طرابلس واحتجازهما مع المتورطين معهما للتحقيق.
إلى هذا أوضحت مصادر رفضت الكشف عن هويتها، تفاقم أعراض الملاريا على لاعب منتخب الكرة المصغرة وسام موسى، الذي مُنع من السفر إلى إيطاليا للعلاج بعد استبداله في كشف الرحلة الجوية بنجل النائب سالم قنان القيادي في حزب الجبهة الوطنية مستشار الصديق الكبير.
وفي المقابل، قال جهاز الإسعاف والطوارئ إن من ركب في الطائرة التي نقلت اللاعبين المصابين إلى إيطاليا لديهم موافقات أمنية، وأسماءهم من ضمن الركاب بشكل مسبق، ومن بينهم نجل سالم قنان.
ونفى الجهاز في بيان له إنزال لاعب المنتخب الوطني أو استبدال أحد مكانه، مضيفا “أن اللاعب هو الذي لم يذهب يوم أمس وكانت نتيجة كورونا موجبة” على حد قول البيان.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى