اخبار مميزة

اللاعب أصيل الترهوني يكشف تفاصيل فضيحة ابن سالم قنان بـ”طائرة الملاريا”

كشف لاعب المنتخب الوطني للكرة المصغرة أصيل الترهوني تفاصيل واقعة “طائرة الملاريا”.
وقال الترهوني في حوار عبر تطبيق “كلبهاوس”: “كنا 12 لاعبا وتم تقسيمنا 6 في كل طائرة، وفي المطار نادوا علينا جميعًا بما فيهم وسام موسى وربيع اللذان تم إنزالهما”.
وأضاف اللاعب المصاب بالملاريا: “صعدنا الطائرة وأغلق بابها، وكان معنا وسام وربطنا الأحزمة على وشك الإقلاع، ثم جاء الطبيب المرافق وطلب منهما النزول، لأن أحدهما مصاب بكورونا والآخر غير مدرج في كشف الركاب”.
وعبر الترهوني عن صدمته وزملائه مما حدث خاصة أنهم نادوا على اللاعبين جميعاً في صالة المطار، متابعا: “وفور نزولهما صعد شخصان بدلا منهما هما نجل سالم قنان وشخص يدعى رافع بعيو وأغلق الباب وأقلعنا”.
واستكمل اللاعب روايته: “بعد إنزالهما احتججنا وقلنا أنزلونا معهم، فقالوا لنا سينقلون في رحلة أخرى ثم أقلعنا وبعد وصولنا لم نجدهما”.
ولفت الترهوني إلى أن “نجل سالم قنان لم يكلف نفسه حتى بإلقاء السلام على اللاعبين أما رافع بعيو فقال إنه كابتن أيضًا وكان يرتدي زي طيار”، وواصل: “بعيو قال إنه لم ير عائلته في بريطانيا منذ 9 أشهر وأنه سيسافر معنا عن طريق روما بدل تركيا حتى لا يخضع للحجر في لندن”.
وتفاجأ الترهوني مما حدث لدى وصول طائرتهم إلى روما، يقول: “لدى وصولنا لروما طلبوا من بعيو ونجل سالم قنان الاختباء في مؤخرة الطائرة وعدم النزول قبلنا، وبعيو قال لنا إذا سألكم الطليان عن ربيع ووسام قولوا إنهم لم يصعدوا معنا من طرابلس”.
وأكد اللاعب أن “هذه شهادته يحملها أمام الله ومستعد لتقديمها لأي جهة وبقية زملائه شهود على ذلك”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى