اخبار مميزة

محلل إيطالي: الحوار المتواصل بين وزارة الداخلية الإيطالية والليبية مهم

أكد المحلل السياسي الإيطالي دانييلي روفينيتي أن الحوار المتواصل بين وزارة الداخلية الإيطالية ووزارة الداخلية الليبية، يعد مهما لأنه يأتي في إطار العلاقات المستمرة بين روما وليبيا، وهي علاقات في حالة وزيرة الداخلية تجد دعم تشغيلي على مستوى الهجرة والأمن.
وقال روفينيتي: “إن تداخل الظروف الزمنية وبدء الأزمات مثل الأزمة التونسية أو تلك الموجودة في الساحل يعد عاملاً مهماً يمكن لإيطاليا وليبيا التعاون فيه بنشاط”، بحسب موقع «ديكود 39» التابع لمجلة «فورميكي» الإيطالية.
وأضاف “السيطرة على حركة الهجرة تمثل مصلحة وطنية لإيطاليا، فيما تعد المسألة جزء من الجدل السياسي في روما ولكنها أيضًا عنصر من عناصر زعزعة الاستقرار الداخلي و حول العلاقات الدولية، فإيطاليا تتعاطى مع القضية الليبية بشكل واسع، وذلك بغرض واسع أيضًا من أجل استعادة الاستقرار العام والمثمر في البلاد”.
وتابع “الحوار المتواصل بين وزارة الداخلية الإيطالية ووزارة الداخلية الليبية مهم أيضًا لقضية الإرهاب، فيما أعاد تنظيم داعش في ليبيا إطلاق بعض الأنشطة، وبينما هزم التنظيم في بعد الدولة المكتسب في سرت يستمر في كونه حقيقة زاحفه (مع أنشطة القاعدة في الحزام الجنوبي لفزان)”.
وكانت التقت وزيرة الداخلية الإيطالية لوتشانا لامورجيزي في العاصمة الليبية طرابلس رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية عبد الحميد الدبيبة ونظيرها خالد مازن.
وأجرت لامورجيزي، قبل المهمة الليبية مكالمة هاتفية مع المفوضة الأوروبية مكلفة الشؤون الداخلية يلفا يوهانسن، حيث طلبت عقد مجلس استثنائي هذا الشهر لتقييم الضرورات الملحة لوضع الهجرة. فيما لا يزال هناك التوزيع والإدارة، والذي لا يمكن أن يكون عبئًا يقع على عاتق إيطاليا فقط والدول الأخرى على الحدود الجنوبية للاتحاد.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى