اخبار مميزة

محمود عبد العزيز: نار فبراير تضطرم بداخلي ولولاها لاستمر حكم القذافي

قال محمود عبد العزيز الورفلي، القيادي الإخواني عضو المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، إنه لا يطيق سماع من يقولون: “فكونا من فبراير وسبتمبر”، وذلك لأن “نار فبراير” تضطرم بداخله، على حد تعبيره.
وكتب عبد العزيز، مقدم برنامج “بين السطور” على قناة المفتي المعزول “التناصح” على حسابه بموقع فيسبوك اليوم قائلًا: “يعلم الله أن نار فبراير تضطرم بداخلي وكأننا مازلنا في ربيع 2011…لاتسمعوا لمن يقول فكونا من فبراير وسبتمبر … هؤلاء إما مغفلين بسطاء … أو تنهم لا علاقة لهم بفبراير أصلا…وإما متآمرين يريدون الالتفاف على دولة الحرية والديمقراطية”.
وتابع قائلًا: “هذا لايعني قدسية من جاءوا بعد فبراير، وهذا لايعني أن فبراير أعطت لمن شارك فيها صك غفران، ولكنه احتراماً لثورة حققت حلماً كان بعيد المنال وتقديراً لشهداء قدموا حياتهم لنتخلص من حكم القذافي وعائلته والتي لولا فبراير الله وحده يعلم كم كان سيستمر ذلك الحكم البغيض” وفق تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى