اخبار مميزة

حزب الرفادي والمقريف وصهد: لم نمارس ضغوطاً لوقف التحقيق في حادثة طائرة الإسعاف

أصدر ما يعرف “حزب الجبهة الوطنية” برئاسة عبد الله الرفادي، والذي يعتبر من مؤسسيه كل من محمد المقريف رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته، والقيادي الإخواني إبراهيم صهد، بيانا قال فيه: “تقوم بعض الصفحات مجهولة الهوية بالترويج لجملة من الأكاذيب والافتراءات في حملة تستهدف حزب الجبهة الوطنية”.
أضاف في البيان: “إن قيام شخصيات وجهات إعلامية معروفة بترديد هذه الافتراءات والأكاذيب بما فيهم بعض الكتاب وقناة 218؛ ما يجعلهم مسؤولين ومشاركين في هذه الحملة المغرضة، وحزب الجبهة الوطنية إذ يعلم الأهداف الوضيعة والأطراف التي تقف خلف هذه الحملة وتختفي وراء صفحات مجهولة، فإن الحزب على ثقة تامة من أن هذه الافتراءات لا تنطلي على أحد” على حد قوله.
الحزب المقرب من حزب العدالة والبناء، الذراع السياسية للإخوان المسلمين في توجهاته، نفى “المزاعم والافتراءات” بقيام الحزب بضغوط من أجل وقف التحقيق بخصوص حادثة طائرة الإسعاف، كما نفي أن يكون لأي من أعضاء الحزب علاقة بالحادثة المذكورة.
وتابع قائلًا: “حزب الجبهة الوطنية بما عرف عنه من سعي لإقامة الدولة المدنية التي تقيم الحق والعدل لعلى قناعة بحرية واستقلالية السلطة القضائية ووجوب عدم التدخل في أعمالها، وعلى وجه الخصوص استمرار ما تقوم به من تحقيق في هذه الحادثة، و يحتفظ بحقه في اتخاذ ما يلزم من إجراءات تجاه المروجين لهذه المزاعم ولغيرها من الافتراءات بما في ذلك اللجوء إلى القضاء” على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى