اخبار مميزة

المرصد السوري: ‏السوريون بالسجون الليبية ليسوا مرتزقة وإنما لاجئين باحثين عن الهجرة

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، إن ‏السوريين المحتجزين في السجون الليبية، ليسوا مرتزقة، بل مجرد ‏لاجئين باحثين عن الهجرة.
وقال “عبد الرحمن” في تصريحات صحفية، نشرها الموقع الرسمي للمرصد السوري، إن “هؤلاء المحتجزين في السجون الليبية، ليسوا مرتزقة، ‏لأن المرتزقة كانوا يخرجون في حماية خفر السواحل الليبية ‏المدعومة من تركيا”.
وأضاف؛ “لذلك أقول إن هؤلاء من السوريين ‏الذين يبحثون عن ملاذ للهجرة إلى أوروبا عبر شبكات تهريب في ‏عدة دول عربية وصولاً إلى ليبيا ومنها إلى أوروبا”.‏
وتساءل: “لماذا يوضع أولئك المساجين بتلك الطريقة في ‏السجون ويعاملون بهذه الطريقة؟”، مستطردًا: “لماذا لا تتحرك ‏الأمم المتحدة وتزور هذه السجون التي يتواجد فيها هؤلاء ‏السوريون وهي معلومة للجميع؟”.‏
وختم قائلًا:“هل هؤلاء مجرمون؟.. لا، بل هم مجرد أشخاص ‏باحثين عن ملاذ آمن، ويجب على السلطات الليبية حمايتهم ‏ورعايتهم”، موجهًا طلبًا إلى الأمم المتحدة، “بضرورة التحرك، للإفراج عن ‏السوريين المحتجزين في السجون الليبية، لأنهم ليسوا مجرمين”، بحسب قوله.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى