اخبار مميزة

«القطراني»: يجب الكشف عن مختطفي «الفريطيس» وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت

شدد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حسين أعطية القطراني، على ضرورة بذل كل الجهود من كافة الأجهزة الأمنية المعنية للكشف عن مصير رئيس الديوان رضا الفريطيس، في أسرع وقت وتقديم كل من كان له يد في ذلك للعدالة.
جاء ذلك خلال اجتماع «القطراني» الأحد، بمدينة طرابلس، مع رئيس جهاز الأمن الداخلي  لطفي الحراري وبحضور بعض مدراء الإدارات بالجهاز  وذلك للوقوف على ما قام  به الجهاز من خطوات في سبيل استجلاء الأمر حول الإخفاء القسري للفريطيس.
تجدر الإشارة إلى أن موظفو ديوان مجلس الوزراء في بنغازي، كانوا قد أصدروا بيانًا جاء فيه؛ أن  «مجموعة مجهولة» اقتادت الفريطيس «إلى جهة غير معلومة بعد خروجه من مقر مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء يوم الإثنين 2 أغسطس» أثناء وجوده في العاصمة طرابلس.
وأعلن الموظفون استنكارهم لهذه الحادثة، مؤكدين على أنها «تتنافى مع جميع الأنظمة والقوانين والأعراف ومن شأنها إجهاض جهود إرساء الأمن والاستقرار وبناء دولة الديمقراطية والحريات التي تصان فيها حقوق الإنسان، كما تخالف تمامًا كل الشعارات التي رفعتها حكومة الوحدة الوطنية».
وطالبوا في البيان؛ رئيس حكومة الوحدة الوطنية «بضرورة الكشف عن ملابسات الحادثة ومصير رئيس الديوان، والجهة المسئولة عن خطفه ومحاسبتها على هذا التصرف الذي لا يعتبر اعتداءً على الفريطيس بحد ذاته؛ بل هو اعتداء على الحكومة كاملة كونَ المختطف يحمل صِفة اعتبارية واختُطف أثناء تواجده بمدينة طرابلس في مهمة عمل رسمية».
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى