اخبار مميزة

«الترهوني»: الجيش منظومة تعمل في صمت وتحارب الإرهاب بعيدًا عن المهاترات السياسية

علق المحلل العسكري محمد الترهوني، على كلمة المشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية، التي ألقاها اليوم الإثنين  في الذكرى 81 لتأسيس الجيش الليبي، أمام مختلف أفرع وقيادات القوات المسلحة.
وأكد “الترهوني”، في تصريح صحفي، أن “الجيش الليبي منظومة تعمل في صمت للوصول إلى مبتغاها في تأمين البلاد ومحاربة الإرهاب والبعد عن المهاترات السياسية”.
وقال  إن “ترقيات اليوم، أكثر من ممتازة وتعيد تجديد الدماء”، مشيرا إلى أن “تلك الشخصيات من بين الأكثر خبرة والأفضل وستقود الجيش للمرحلة الذهبية وتقود البلاد لبر الأمان”.
وأوضح “الترهوني”، أن “تلك الشخصيات ستكمل بناء الجيش وتحدث الترسانة العسكرية من بقايا الأسلحة القديمة وإعادة إصلاحها وإدخالها الخدمة”.
جدير بالذكر، أن المشير حفتر قال في كلمته، إن “الجيش لم يقبل التوقيع على اتفاقيات الذل ولم يستسلم أمام أفواج الإرهابيين، ولولا الجيش ومواقفه لما كان لليبيا دولة موحدة حتى اليوم ولا حكومة إلا للإرهابيين ولا مكانا للانتخابات في مسار خارطة الطريق”.
وتابع المشير، “رغم الاختلافات الحادة والتصعيد الذي وصل للمواجهات المسلحة نمد أيدينا للسلام العادل، ولولا إيمان الجيش بمسار السلام لما كان للجنة العسكرية المشتركة أن تتشكل وتباشر أعمالها وتنجز شيئا من مهامها”.
واستطرد القائد العام للقوات المسلحة الليبية، “على كل ليبي أن يفتخر بجيشه لأنه لم يكن يوما أداة للقهر والقمع أو متعاليا على شعبه أو مدعيا الوصاية عليه أو منحازا لقبيلة أو قرية أو مدينة بل للشعب”، متابعا، “أيادي الجيش ستبقي ممدودة لمن يعمل على المصالحة وطي صفحات الماضي لبناء ليبيا جديدة يعمها الخير والسلام”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى