اخبار مميزة

«العرادي» محرّضاً: لا يردع «حفتر» عن «غيّه» إلا الحديد والقوة

حرّض القيادي الإخواني عبد الرزاق العرادي عضو ملتقى الحوار، على الاقتتال من جديد، زاعما أن المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الليبي، لن يردعه إلا الحديد والقوة، بحسب وصفه.
وقال العرادي، في تغريدة له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “تصريحات حفتر اليوم تجعل الحديث عن إجراء الانتخابات في ديسمبر المقبل نوعا من العبث”، وفقا لقوله.
وأضاف “«حفتر» لن يعترف بأي انتخابات إلا إذا فاز بها، ولا يعرف إلا القوة والحديد ولا يرده عن غيه إلا هي”، على حد تعبيره.
يشار إلى أن المشير حفتر قال في كلمته خلال الاحتفال بالذكرى 81 لتأسيس الجيش الليبي، أمام مختلف أفرع وقيادات القوات المسلحة، إن “الجيش لم يقبل التوقيع على اتفاقيات الذل ولم يستسلم أمام أفواج الإرهابيين، ولولا الجيش ومواقفه لما كان لليبيا دولة موحدة حتى اليوم ولا حكومة إلا للإرهابيين ولا مكانا للانتخابات في مسار خارطة الطريق”.
وتابع المشير، “رغم الاختلافات الحادة والتصعيد الذي وصل للمواجهات المسلحة نمد أيدينا للسلام العادل، ولولا إيمان الجيش بمسار السلام لما كان للجنة العسكرية المشتركة أن تتشكل وتباشر أعمالها وتنجز شيئا من مهامها”.
واستطرد القائد العام للقوات المسلحة الليبية، “على كل ليبي أن يفتخر بجيشه لأنه لم يكن يوما أداة للقهر والقمع أو متعاليا على شعبه أو مدعيا الوصاية عليه أو منحازا لقبيلة أو قرية أو مدينة بل للشعب”، متابعا، “أيادي الجيش ستبقي ممدودة لمن يعمل على المصالحة وطي صفحات الماضي لبناء ليبيا جديدة يعمها الخير والسلام”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى