اخبار مميزة

وزيرة العدل: نحاول تنفيذ حكم براءة الساعدي القذافي لكن سجنه لا يخضع لسلطتنا

أعربت وزيرة العدل حليمة عبد الرحمن عن تفاؤلها بعدم حدوث أي سيناريوهات من شأنها إفساد الاستحقاق الانتخابي.
وأجابت عبد الرحمن عن سؤال حول الوضعية القانونية لسيف الإسلام القذافي، وإمكانية خوضه الانتخابات الرئاسية المرتقبة، وقالت الوزيرة في حوار لصحيفة “الشرق الأوسط”: «بعيداً عن الأسماء، الجميع مواطنون ليبيون، ولكن إلى الآن ليست لدينا قائمة نهائية للمترشحين، والنقاشات لا تزال مستمرة حول القاعدة الدستورية للانتخابات والقوانين المنظمة لها، وعندما تظهر القائمة الرسمية للمرشحين سواء للبرلمان أو الرئاسة، وتضمنت أسماء تتطلب توضيحاً حول جواز ترشحها من عدمه نظراً لوجود أحكام قضائية بشأنها، سنعلن ذلك على الفور».
وأشارت حليمة إلى أن وزارتها «لا تتوقف عن التواصل مع الجهات ذات العلاقة لتنفيذ حكم البراءة الذي حصل عليه الساعدي القذافي، رغم عدم خضوع مكان احتجازه لسلطة وزارة العدل»، حسب قولها.
وتمنع إدارة السجن المحتجز فيه الساعدي تعسفيا، العلاج عنه، ويتهم محاميه خالد الزايدي ‏السلطات الحالية، باستخدام الساعدي القذافي كـ”رهينة ‏سياسية”، لتوظيفها في وقت لاحق، مؤكدا أنها تريد الإفراج عنه لهذا ‏السبب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى