اخبار مميزة

«العبار»: دور البعثة الأممية مع ملتقى الحوار السياسي «متناقض»

أبدى عبدالرحمن موسى العبار، النائب العام الأسبق وعضو ملتقى الحوار السياسي، تعجبه من إعطاء البعثة الأممية الحق لملتقى الحوار في تعديل خارطة الطريق التي أقرها هو بنفسه.
وقال العبار، في سلسلة تغريدات له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: “عندما استفسرت عن دور البعثة في فرض احترام خارطة الطريق المعززة بقرارات مجلس الأمن ومقررات برلين 1 و2 وبالتالي التزام مقترحات القاعدة الدستورية بما جاء فيها أجابني المنسق العام للبعثة بأن «هذا يقع ضمن اختصاص ملتقي الحوار»، لا أعلم كيف يتم ذلك في ضوء الخلافات القائمة بالملتقى”.
وأضاف “قد وقع السيد المنسق العام في تناقض عندما أعطى الحق لملتقى الحوار أن يعدل خارطة الطريق استنادا إلى أنه من صنعها وفي نفس الوقت قال «إلا ما من شأنه أن يقوض الهدف من الخارطة» وهذا يعني أن هناك ما يختص به الملتقى وهناك ما لا يختص به”.
وفي ختام الاجتماع الافتراضي لملتقى الحوار السياسي الليبي، أكد منسق البعثة الأممية، أن مسؤولية التوصل إلى صيغة نهائية للقاعدة الدستورية المنظمة للانتخابات تقع على عاتقكم. وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وشركاء ليبيا الدوليون ما أتوا هنا إلا لتقديم الدعم والمساعدة.
وقال “في حال موافقتكم، نحن مستعدون للنظر في مختلف المقترحات التي طرحت من البداية وحتى هذه اللحظة، وكذلك مستعدون لتقديم اقتراحات حول كيفية بناء حل توفيقي معقول كفيل بسد هوة الاختلافات بين الأطراف”.
وتابع “على الرغم من خروج لجنة التوافقات بتوصية بشأن آلية التصويت، إلا أنه يبدو وفي ضوء النقاش الذي جرى اليوم، أن العديد منكم لا يحبذ فكرة التصويت في هذه المرحلة. ونأمل بصدق في إمكانية تفادي أي تصويت قد يفضي لانقسام وإيجاد مخرج توافقي من المأزق الحالي. وعليه، ينبغي أن يكون التركيز على إيجاد حلول تفاوضية بالنسبة للنقاط الخلافية المحددة سلفاً في مقترح اللجنة القانونية وغيره”.
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى