اخبار مميزة

المحرّض على العمليات الانتحارية.. الأطرش: لا حلول إيجابية في ليبيا إلا بعد تقديم”المجرمين” للمحاكمة

أبدى رئيس ما يسمى بالمكتب السياسي لتجمع ثوار 17 فبراير في طرابلس، سامي الأطرش شماتته في عدم توصل ملتقى الحوار السياسي إلى نتائج إيجابية بشأن الاتفاق على القاعدة القانونية للانتخابات المقبلة.
وقال الأطرش في تدوينة على “فيسبوك” رصدتها “الساعة 24”: “لقد نبهناكم مرارا وتكرارا بأن خارطتكم لا تمت للديموقراطية بصلة” وفق ادعائه.
وأضاف المحرّض على العمليات الانتحارية ضد الجيش: “الآن عليكم أن تحصدوا (أقصد البعثة) ما زرعت أيديكم وعليكم أن تستيقظوا لأنه وببساطة لن تسير الأمور الى أي حلول إيجابية ما لم تتحقق العدالة الاتتقالية أولا وتقديم المجرمين إلى المحاكم المحلية والدولية” على حد زعمه.
ونشر الأطرش مداخلته عبر قناة “الوسط” والتي قال فيها إنه “لم يفاجئ بالنتائج السلبية لأنها امتداد لكافة المراحل السابقة، وأن الأمم المتحدة ستجني ثمار مؤامرتها منذ البداية بانفصامها على المرجعية الدولية التي قبلتها منذ برلين 1 وهو الاتفاق السياسي الموقع في 2015 والذي ينص على قواعد الديمقراطية” على حد تعبيره.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى