اخبار مميزة

عقيل: المجتمع الدولي أوقع الليبيين في شباك «لعبته المتوحشة» اللعينة

وصف المحلل السياسي عز الدين عقيل، ممارسات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي في ليبيا، بـ«اللعبة المتوحشة» التي وقع الليبيون في أعمق أعماق شباكها اللعينة، متسائلا:” هل نستيقظ يوما؟”.
وقال عقيل، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” ترى أين ذهب ذلك الصخب الدولي الذي رافق “اتفاق الصخيرات” قبل ظهور السراج وعصابته، ليترك السراج مستفردا بنا هو وعصابته ومليشياته لأكثر من خمس سنوات، قضتها البلاد متقلبة على جمر  أبشع أنماط الفشل السيادي والفساد الحكومي والعنف والانهيار القيمي والمؤسساتي؟”
وتساءل:” أين غاب فجأه الفجور الأممي الصارخ، الذى فجر المسرح  الدولي والإقليمي من حول ليييا، ببرلين وبوزنيقه وقمرت وجنيف، قبل ظهور «الدبدوب الجديد»؟”.
وأضاف عقيل:” هل لاحظتم أن الكائن المسخ المسمى “بالمجتمع الدولي” يحشر نفسه من حولكم وبشده ويفرض حضوره عليكم بعنف وصخب، وبكل “وجوهه وأشكاله الدولية والإقليمية المقرفة و المقلبة، كلما حان موعد تغيير السلطه ببلادكم؟”.
وتابع:” هل لاحظتم بالمقابل، أنه ما أن يورطنا المجتمع الدولي بأحد وجوهه المحلية القبيحة، حتى يختفي عن المشهد جذريا، تاركًا وجهه القبيح المحلي الجديد، ليستفرد بنا هو وعصابته ومليشياته حصرا، منتهجا وإياهم نهج “سوم العباد ” أشد وأسوأ العذاب؟”
واختتم قائلا:” إنها لعبة الأمم المتوحشه بنا ولقد وقعنا بأعمق أعماق شباكها اللعينة، فهل نستيقظ يوماً؟”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى