اخبار مميزة

البعثة الأممية: أعضاء ملتقى الحوار يقترحون أفكارًا منحرفة عن خارطة الطريق

دعت البعثة الأممية في ليبيا، اليوم السبت، أعضاء ملتقى الحوار السياسي إلى احترام خارطة الطريق التي اختاروها للوصول إلى الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.
وقالت البعثة الأممية، في بيان لها، إنه «فيما يتعلق بالبيانات التي تداولتها حسابات وسائل التواصل التي تتهم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالسماح بمناقشة المقترحات التي تقع خارج خارطة طريق أو تهدف إلى تغيير خارطة الطريق، تؤكد البعثة أن دورها هو التقريب بين الليبيين وتسهيل مناقشاتهم أو التوسط، شريطة أن تكون الأطراف مستعدة للوساطة والعمل من أجل حل وسط».
وبينت البعثة أن «أعضاء ملتقى الحوار السياسي مؤلفو خارطة الطريق وهم الذين غالبًا ما يقترحون أفكارًا وحلولًا تنحرف عن خارطة الطريق وبعضها يطرح للتساؤل عن بعض مبادئها الأساسية بحجة أنها لا تتوافق مع الحقائق الحالية وأنه كان مفرطًا في الطموح».
وشدد البيان على استمرار أعضاء ملتقى الحوار والمؤسسات الأخرى ذات الصلة بالاحترام في مقترحاتهم والعمل على طموحهم الذي عبروا عنه في خارطة الطريق للعمل من أجل إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر ومع ذلك، فهم غالبًا ما يتبعون اهتماماتهم الحزبية والخاصة، وتمثل أفعالهم الانقسامات التي تميز المجتمع الليبي الأوسع، بدلاً من العمل من أجل التوصل إلى حلول وسط تتماشى مع خارطة الطريق.
وأكدت البعثة الأممية أنها دعت باستمرار أعضاء ملتقى الحوار والمؤسسات الأخرى ذات الصلة للوفاء بتعهداتهم والوفاء بمطلب الشعب الليبي بإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر على النحو المنصوص عليه في خارطة الطريق.
وشددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على أنها ستواصل العمل من أجل إجراء الانتخابات وتخطط لعقد وإدارة الاجتماع القادم لملتقى الحوار السياسي مبينة أن النتائج النهائية ستبقى في أيدي أعضاء ملتقى الحوار وأن أعضاء ملتقى الحوار هم الذين يحتاجون إلى العمل بما يتماشى مع أهداف خارطة الطريق الخاصة بهم والعمل معًا لتحقيق أهدافها، من أجل التوصل إلى حل وسط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى