اخبار مميزة

“مؤسسة إخوانية” تطلب من الليبيين معلومات عن عناصر الأمن والعسكريين في عهد القذافي والعاملين حالياً

دعت مايسمى “مؤسسة الديمقراطية وحقوق الإنسان” التابعة لتنظيم الإخوان المواطنين الليبيين إلى تزويدها بمعلومات عن عناصر الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والعسكرية التي كانت تعمل في عهد النظام السابق، والتحقت بـ ” عملية الكرامة” أو أي من مؤسسات الدولة في الغرب أو الشرق أو الجنوب.
وعممت هذه المؤسسة التي يترأسها القيادي في جماعة الإخوان عمادالدين زهري المنتصر منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “طلب تزويد معلومات” ادّعت فيه أنها تستعد حاليا لاتخاذ إجراءات قانونية وسياسية دولية ضد عناصر أمنية واستخباراتية من النظام السابق ارتكبت جرائم قبل وبعد ” ثورة فبراير”.
وأكدت مؤسسة الإخواني زهري في طلبها على ضرورة تزويدها بالأسماء كاملة، وصفاتهم قبل وبعد فبراير 2011، مشددة بالخصوص على طلب أسماء عناصر في جهاز الأمن الخارجي أو اللجان الثورية مشتبه في تورطها بجرائم ضد مواطنين أوروبيين أو أمريكيين ولاتزال تمارس عملها الأمني أو السياسي بغض النظر عن الجهة الموظفة لها، وفقاً لنص تعميم “مؤسسة زهري الإخوانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى