اخبار مميزة

«طائرات الإجلاء الأمريكية» تتخلى عن الأفغان «المتعاونين» مع الناتو في مطار كابول

أفرزت الأزمة المشتعلة الآن في أفغانستان، العديد من المشاهد الدرامية، فمع دخول عناصر حركة طالبان إلى العاصمة كابول، سارع الأفغان المتعاونين مع حلف الناتو والقوات الأمريكية لمحاولة الهروب مما ينتظرهم على أيدي عناصر الحركة التي سيطرت على مقاليد الأمور في البلاد.
وتداول نشطاء عدد من اللقطات المصورة، من داخل مطار كابول لمحاولة عدد من الأفغان اللحاق بطائرة إجلاء تابعة للقوات الجوية الأمريكية، فبعد أن احتلت طالبان العاصمة، وفر بعدها الرئيس الأفغانى أشرف غنى من البلاد، أصبحت أفغانستان جحيما مرتقبا للجميع.
ويحاول الكثيرون الفرار بركوب الطائرات خوفا من بطش عناصر طالبان، حيث قام الآلاف باقتحام مدرج الطائرات بمطار كابول للحاق بالطائرات قبل مغادرتها المطار، ما دفع عدد منهم لمحاولات بائسة للصعود على متن إحدى الطائرات، وتُظهر مقاطع فيديو أشخاصًا يركضون نحو الطائرات العسكرية خلال استعدادها للإقلاع.
وتم تداول مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر أشخاصًا يسقطون من طائرة عسكرية من ارتفاع كبير، هؤلاء الأشخاص لم يجدوا مكانا لهم داخلها يختبئون فيه سوى تجويف منطقة عجلات الطائرة، وهو ما أدى في النهاية لسقوطهم من السماء.
ومن المقرر أن تقوم طائرات سلاح الجو الأمريكي ببناء جسر جوي بين كابول وعاصمة أوزبكستان المجاورة طشقند، وستقوم الطائرات المستأجرة المدنية بعد ذلك بنقل أولئك الذين سافروا وإعادتهم إلى دولهم.
وذكرت مصادر مختلفة أن حريقًا شب في مطار كابول، وكثير من الناس يحاولون مغادرة أفغانستان، فيما حذرت السفارة الأمريكية رسميًا من احتمال تعرض المطار لإطلاق نار.
وقالت وزارتا الدفاع والخارجية الأمريكيتان: “إن الجيش الأمريكي سيطر على الحركة الجوية في مطار حامد كرزاي الدولي في كابول وأمن محيط المطار، في الوقت الذي تدافع فيه آلاف الأمريكيين والأجانب والأفغان لمغادرة البلاد، التي أصبحت الآن تحت سيطرة طالبان فعليًا”.
وأكد البيان أن الرئيس بايدن أمر بإرسال حوالي 6 آلاف جندي أمريكي لتأمين المطار والمساعدة في الإجلاء، ومن المقرر أن تصل المجموعة الكاملة من القوات الأمريكية في غضون 48 ساعة، وفقا لمجلة “ذا ويك” الأمريكية.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى