اخبار مميزة

عقيلة: حكومة الدبيبة لم توحد المؤسسات بل زادت المركزية في طرابلس

قال  المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، إن حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة لم تقم بتوحيد المؤسسات، ولم تضع آلية لذلك بل زادت من المركزية في طرابلس.
وأضاف صالح في لقاء مع وكالة “سبوتنيك”الروسية، اليوم الاثنين، أن من مهام الحكومة توحيد مؤسسات الدولة والوزارات الحكومية وتوفير متطلبات المواطنين والمصالحة الوطنية، وهذه الحكومة لم تقم بتوحيد المؤسسات، وتوحيد المؤسسات يعني مشاركة كل الليبيين في جميع أجهزة الدولة.
وتابع،  الحكومة لم تنشغل بهذا الأمر ولم تهتم به ولم تضع آلية لتوحيد الوزارات بل زادت من تقوية المركزية لتصبح جميع الإدارات تتبع للعاصمة طرابلس.
وكان عقيلة صالح، قال مؤخرا، إن ليبيا ستعود إلى المربع الأول وأحداث ما بعد 2011، إذا تأجلت الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر    المقبل، موضحا في تصريحات مع وكالة “رويترز”، أنه لا يريد أن يرى المزيد من الانقسام، محذرا من احتمال ظهور حكومة موازية جديدة في الشرق إذا تأجلت الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر 2021.
واتهم صالح في تصريحات سابقة لوكالة رويترز، حكومة الوحدة الوطنية بالفشل في توحيد المؤسسات الليبية، مؤكدا أنها تحولت إلى حكومة طرابلس، ومطالبا إياها بالاهتمام بالتزامات الحكومتين المحلتين، كما أكد أن هدفها كان ضمان الخدمات العامة وقيادة البلاد إلى الانتخابات العامة في 24 ديسمبر، مشيرا إلى أن ميزانية الحكومة المقترحة البالغة 100 مليار دينار كبيرة للغاية وتوقع الموافقة على رقم يصل إلى 80 مليار دينار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى