اخبار مميزة

عبد المطلب ثابت: لا بديل عن انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعدها المحدد

طالب عضو مجلس النواب عبد المطلب ثابت، المجلس الرئاسي والحكومة بدعم المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، وتوفير المناخ المناسب لها حتى تنهي كافة الأعمال المطلوبة منها على أكمل وجه من استعدادًا للاستحقاق القادم يوم 24 ديسمبر.
ونوه ثابت، في تدوينة عبر صفحته الرسمية في فيسبوك، لجهود المفوضية الوطنية العليا للانتخابات؛ الذي استمر ولم يتوقف رغم عدم وجود دعم كامل لها، سواء في عملية تسجيل الناخبين الذي وصل اليوم بالسجل الانتخابي بالداخل إلى (2.830.971) ناخبًا وناخبة.
وأضاف ثابت أن إعلان المفوضية عن إجمالي عدد المسجلين بسجل الناخبين في داخل، يدل على مدى إقبال كبير في عملية التسجيل، وهناك نية صادقة من قبل الليبيين التمسك بالانتخابات المقبلة يوم 24 ديسمبر القادم.
وطالب ثابت الليبيين المقيمين في الخارج؛ بالمبادرة من أجل التسجيل في سجلات الناخبين من أجل الخروج بسفينة الوطن إلى بر الأمان، من خلال انتخابات رئاسية وبرلمانية يُشارك فيها كل الليبيين.
وتحدث ثابت بأن هناك من يحاول إفشال الاستحقاق الانتخابي القادم، من خلال تمرير مبادرة للمرحلة المقبلة مشيرًا إلى مبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.
وتابع ثابت: “مبادرة رئيس مجلس النواب عقيلة صالح لن نقبل بتمريرها، وأنه لا بديل عن انتخابات رئاسية وبرلمانية في موعدها المحدد، وأدعو كل الليبيين سواء في داخل الوطن أو خارجه بالمشاركة في الانتخابات المقبلة، لأنها هي نهاية للوضع الحالي وبداية جديدة لتطلعات كل الليبيين”.
وأعلنت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، اليوم الثلاثاء، إغلاق سجل الناخبين بتسجيل 2.83 مليون ناخب أسماءهم، مؤكدة بدء تسجيل الناخبين في الخارج ابتداءً من الأربعاء ولشهر كامل.
وقالت المفوضية في بيان: «تم تحديث سجل الناخبين بفتح التسجيل وحرية تغيير مراكز الاقتراع في 14 يوليو الماضي، لنصل إلى نهاية فترة تاريخ التسجيل اليوم بإحصائية بلغت 2.83 مليون ناخب وناخبة» من أصل ٧ ملايين نسمة هم عدد سكان ليبيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى