اخبار مميزة

وزيرة الشؤون الاجتماعية تبحث «الدعم النفسي» للمرضى الليبيين في مصر

بحثت وزير الشؤون الاجتماعية وفاء أبو بكر الكيلاني بمقر السفارة الليبية بمصر مع القائم بأعمال السفارة الليبية بالقاهرة، السفير محمد عبد العالي مصباح عددا من الملفات الهامة المتعلقة بالشؤون الإنسانية والاجتماعية للجالية الليبية بالساحة المصرية.
يأتي ذلك في إطار اهتمام وزارة الشؤون الاجتماعية بالجاليات الليبية المتواجدة أينما كانت، حيث قامت الوزيرة في أولى محطاتها الخارجية منذ توليها حقيبة الوزارة، ببحث المعوقات التي تواجه الليبية في مصر.
وحضر اللقاء، علي فرج المستشار الاجتماعي بالوزارة وعمر الكوحة مستشار الوزيرة ومدير إدارة الإعلام بالوزارة طارق المهدي ومستشار السفارة والملحق الصحي بها.
وقال بيان صادر عن السفارة: “تناول اللقاء استعراض العديد من القضايا المرتبطة بما تحتاجه هذه الجالية من اهتمامات ومساعدات كما تم تبادل وجهات النظر في العديد من الموضوعات في هذا الشأن ومن ضمنها المشاكل التي تواجهها الليبيات المتزوجات من مصريين وكذلك تم التطرق إلى مشكلة المرضى الليبيين الذين يتلقون العلاج بمصر وما يحتاجونه من دعم نفسي واجتماعي أثناء تلقيهم العلاج”.
وأضاف البيان “تم التطرق إلى ملف أطفال طيف التوحد من الليبيين المتواجدين بمصر ومدى إمكانية إيجاد حل لهم بالتعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات ذات العلاقة ودراسة إمكانية توطين تقديم خدمة الرعاية لهم محليا”.
وتابع “بالنظر إلى العدد الكبير للجالية الليبية بمصر تم التنويه إلى أهمية وجود ملحق اجتماعي بالسفارة الليبية بالقاهرة تعهد إليه مهمة التواصل مع أبناء الجالية وتقديم يد العون والمساعدة لهم في كافة القضايا والمشاكل الاجتماعية التي يتعرضون لها شأنهم في ذلك شأن الليبيين المتواجدين داخل البلاد”.
وأكدت الوزيرة، أهمية التواصل المستمر مع السفارة الليبية بالقاهرة بغية التعاون المشترك من اجل حلحلة المشاكل التي تواجهها الجالية والتي تقع ضمن اختصاصات الوزارة .
وفي ختام اللقاء، ثمنت الوزيرة جهود طاقم السفارة المبذولة في سبيل خدمة المواطن الليبي رغم الصعوبات والعراقيل التي تواجههم.
 
 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى