اخبار مميزة

مرغم: لجنة “5+5” تريد إخراج الحليف التركي وتجريدنا من هذه الميزة

اعتبر محمد مرغم عضو المؤتمر الوطني العام السابق المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قوائم الإرهاب، أنه “ليس هناك أي سبب لوجود اللجنة العسكرية (5+5)”، معبرًا عن “استغرابه مما تقوم به اللجنة العسكرية من فصل بين القوات وفتح الطريق وإزالة الألغام ومنع الاحتكاك والاشتباك”، بحسب قوله
وزعم «مرغم»، عبر مداخلة متلفزة على قناة “التناصح’ التابعة للمفتي المعزول الغرياني، أن “لجنة (5+5) خاطبت الأمم المتحدة والمجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، وهي مجرد «لجنة فنية» وما تقوم به فوضى في الحياة السياسية الليبية”، على حد وصفه.
وأوضح أن “اللجنة العسكرية  تستند لاتفاق جنيف حتى تعرف الألغام التي تضعها الأمم المتحدة”، لافتًا إلى أنه بالنسبة لموضوع “التدخل التركي الذي قلب موازين القوة واتجاه المعركة، فطرابلس كادت أن تسقط، لولا تأمينها بوجود الحليف التركي، والآن تلك اللجنة تريد سلب هذه الميزة وإخراج هذا الحليف من ليبيا حتى يتم تمكين حفتر”، على حد قوله.
وهنأ «مرغم»، المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين حركة طالبان بعد سيطرتها على أفغانستان، قائلًا: “أهنئ أخوتنا الأفغان بالنصر والفتح المبين وهذا هو الفتح المبين وليس فتح حفتر، الخطة والدخول والانتصار والسيطرة على العاصمة والبلاد جميعها كانت بأقل تكلفة من الدماء وكان الأخوة المجاهدين موفقين جداً في تحقيق أهدافهم والوصول لها، كل التهنئة لهم وللأمة الإسلامية بهذا النصر ولقد انتعشنا بهذه الانتصارات التي أعادة لنا الثقة بأمتنا ورجالها أنهم يستطيعون أن يحققوا نصراً ويعيدوا للأمة عزتها وكرامتها”، بحسب تعبيره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى