اخبار مميزة

المسماري: لابد من عدم إقصاء أي ليبي من الترشح للانتخابات المقبلة

قال اللواء أحمد المسماري، الناطق باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، إن وجود المرتزقة والقوات الأجنبية في الأراضي الليبية يهدد السلم والأمن ومخرجات الحوار السياسي، محذراً من إمكانية استخدامهم في القيام بتصعيد عسكري حال فشل جماعة «الإخوان» وهزيمتها في الانتخابات المقبلة.
وشدد اللواء أحمد المسماري، في تصريحات لـ«الاتحاد» على أن القيادة العامة تدعم إجراء الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل وترحب بمخرجات ملتقى الحوار السياسي في جنيف التي تشكل خلالها سلطة تنفيذية جديدة في البلاد، فضلاً عن دعوتها لأبناء الشعب الليبي للتسجيل في مفوضية الانتخابات لأن مهمتنا تكمن في إيصال الشعب لصندوق الاقتراع بشكل آمن وعادل.
وأشار المسماري، إلى ترحيبهم بمخرجات اللجنة العسكرية المشتركة «5+5» خاصة التي تدعو لإخراج القوات الأجنبية مهما كانت وإلغاء كافة الاتفاقيات العسكرية.
وأكد أن تأييد القيادة العامة لحل المليشيات المسلحة التي تعد أزمة ليبيا الأولى نظراً لانتشارها في البلاد وتمثل تحدياً كبيراً.
وشدد على ضرورة أن يتم حل الملف للتوصل لتسوية شاملة وكاملة، مطالباً جميع الأجسام السياسية بتنفيذ واحترام قرارات اللجنة العسكرية لأنها ترى بعين أمنية وسياسية شاملة.
ولفت المسماري، إلى ضرورة عدم إقصاء أي ليبي من الترشح للانتخابات المقبلة بكل سهولة ويسر، لافتاً إلى أهمية وجود مراقبة أممية ودولية للعملية الانتخابات التي يجب أن تكون بشكل مباشر من الشعب لتكن حرة ونزيهة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى