ليبيا

«شلقم»: أفغانستان لا تملك أي مصادر للثروة سوى «الحشيش»

قال عبد الرحمن شلقم، وزير الخارجية الأسبق ومندوب ليبيا لدى مجلس الأمن، إن أفغانستان من أكثر دول العالم فقراً وفيها أعلى نسبة أمية، ولا تملك مصادر مهمة للثروة باستثناء مزارع القنب الهندي الذي يجعل من البلاد أكبر منتج لمخدر الحشيش في العالم، وفق قوله.
أضاف “شلقم” في مقالٍ بصحيفة الشرق الأوسط اللندنية، أمس، أن: ” أفغانستان لها تاريخ كُتب على ألواح الزمن الصخرية بالدم والصراع الذي جعل من العصر الحجري مواسمَ وفصولاً تدور على الأرض وفي الرؤوس، وتحرك آلة القتال على امتداد مساحة الأرض ودوامة الزمان”.
وواصل “شلقم”: ” بلاد تكونت فيها تضاريس الجغرافيا مع جيولوجيا البشر. الصخور والكهوف ورؤوس الجبال، هي أجساد للأرض والناس.. الإمبراطوريات قدر أفغانستان يدخلونها عنوة وبالقوة لحسابات يكتبها صراع القوى الكبيرة، لكن الجغرافيا التي جعلت من البلاد الحبيسة بوابة تُفتح بقوة سلاح القادم المحتل وتُغلق بقوة الجهاد الذي تُشعله قوة الإسلام وترغم الحكام الذين يحضرهم المحتل على الهرب إذا قدِّر لهم النجاة من القتل. كل شيء يغيب عن أفغانستان سوى الصراع الدامي وزحف القوى الخارجية وإن تعددت الأسباب” على حد تعبيره.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى