اخبار مميزة

«الرعيض»: يجب إخراج «المرتزقة غير الشرعيين» ولكن الأتراك وجودهم رسمي

أبدى عضو ملتقى الحوار السياسي، محمد الرعيض، انزعاجه من استمرار الوضع الراهن فيما يخص مسألة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، مشيرا إلى أن كل طرف يتحجج بضرورة انسحاب الطرف الآخر، واشتراط مغادرته أولاً، وهو ما لا يساعد على الإسهام في حل الأزمة الليبية، بحسب وصفه.
وقال الرعيض، في تصريح لصحيفة «الشرق الأوسط»: “دخول المرتزقة للبلاد منذ بداية الأزمة، يتحملها «الجيش الوطني»، الذي يقوده المشير خليفة حفتر، لأن عملية الزحف على العاصمة الليبية طرابلس، دفعت حكومة «الوفاق» حينذاك لعقد مذكرة تفاهم أمنية مع تركيا، في نهاية شهر نوفمبر عام 2019″، وفقا لقوله.
وأضاف “يتعين الآن على المجتمع الدولي والدول الصديقة لليبيا أن تساعد في إخراج من دخل أراضيها بشكل غير شرعي، دون التفكير بالطرف الآخر، والمطالبة بمغادرته أولاً”، على حد تعبيره.
وتابع “من دخل بلادنا بشكل شرعي ورسمي، وعبر اتفاقيات معلنة، سيخرج أيضاً بشكل رسمي دون أي مشكلة، ولدينا ثقة كاملة بأن الأتراك سيمتثلون عندما نطالبهم بإنهاء مذكرة التفاهم أو تغييرها، فنحن لا نحتاج إلى عناصر قتالية، لأن لدينا عشرات الآلاف من الشباب الليبي”، بحسب زعمه.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى