اخبار مميزة

“الوطنية لحقوق الإنسان”: نطالب الحكومة بفتح تحقيق عن جرائم التعذيب بمراكز الاحتجاز

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ، عن قلها بسبب تصاعد مؤشرات حالات التعذيب الجسدي والنفسي بمرافق الاحتجاز بمراكز الشرطة والبحث الجنائي التابعة لوزارة الداخلية .
وقالت اللجنة في بيان لها، تتصاعد حالات التعذيب الجسدي والنفسي في ظل غياب شبه كامل لنظام رقابة فعّال على مرافق الاحتجاز المؤقت التابعة لوزارة الداخلية في عموم البلاد ، مؤكدة أن تكرار مثل هذه الانتهاكات يبعث على القلق ، خاصةً أن مؤشرات تزايد حالات التعذيب داخل مراكز الاحتجاز وفي مراحل التحقيق الأولي متصاعدة بشكلٍ مستمر.
وشددت اللجنة،  على أنّ استمرار عمليات التعذيب والمعاملة السيئة داخل مراكز الاحتجاز يخالف التزامات ليبيا المحلية والدولية ذات العلاقة، وخصوصًا الاتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب، داعية السلطات الليبية متمثلة في حكومة الوحدة الوطنية إلى فتح تحقيق شامل في جرائم التعذيب ، وذلك طبقاً لأحكام القوانين والتشريعات الوطنية النافذة تمهيدًا لتحقيق المساءلة القضائية، ومحاسبة المسؤولين عن جرائم التعذيب داخل مراكز الاحتجاز وتوفير سبل الإنصاف للضحايا .
وحثت اللجنة حكومة الوحدة الوطنية على ضرورة تفعيل الرقابة على السجون ومراكز الاحتجاز والمتابعة المباشرة والدقيقة ، والتأكد من تطبيق المعايير المحلية والدولية ذات العلاقة بظروف الاحتجاز ومعاملة السجناء والموقوفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى